كنوز نت نشر بـ 21/02/2018 05:36 pm  


الكنيست تسقط اقتراح قانون زعبي لتشجيع المصالح التجارية للنساء


أسقطت الكنيست الإسرائيلية اليوم الأربعاء، اقتراح قانون تقدمت به النائبة حنين زعبي (التجمع، القائمة المشتركة)، لتشجيع المصالح النسائية وفرص فوزها بمناقصات السلطات المحلية. وقد صوت مع اقتراح القانون 24 عضو كنيست، مقابل 38 .

هذا وينص اقتراح القانون على إعطاء أولوية للمصالح النسائية، أي تلك المصالح التي تملكها وتديرها النساء، والتي تقدمت للمناقصات المختلفة التي تعلن عنها المجالس المحلية ، وقد جاء هذا القانون استنادا للتعديل الذي أجري مؤخرا على قانون المناقصات، والذي يعطي امتيازا للمصالح النسائية التي تتقدم للمناقصات الحكومية.

وفي خطابها أمام الهيئة العامة أكدت زعبي أن الحاجة للقانون، تكمن في أن نسبة المصالح العربية النسائية الكبيرة التي يمكنها المنافسة في المناقصات الحكومية معدومة، وبالتالي لا مجال لاستفادتها من القانون السابق الذي يتحدث عن مناقصات حكومية، مما يدفعنا إلى التفكير في مناقصات ترتبط بمصالح صغيرة أو صغيرة جدا، حيث السلطات المحلية هي إحدى المصادر لذلك. وأضافت أن فوز هذه المصالح بمناقصات عمل، لا يحمل فائدة اقتصادية للمصلحة فقط، بل يعد رافعة لتوسع المصلحة وزيادة تشغيلها للعمال والموظفين والمهنيين، مما يعني أن الفوز بمناقصات عمل هو رافعة لتطوير المصالح وزيادة نسبة التشغيل في محيطها.  


أما القانون فهو يعمل على إعطاء أولوية للمصالح النسائية،

وأوضحت زعبي خلال تقديمها للقانون أن هناك 4000 مصلحة تجارية صغيرة للنساء أقيمت بين الأعوام 2011 و 2017، والقسم الأكبر منها يعد ناجحا ومستقرا حتى اليوم.

ورغم أن الحكومة وافقت على قانون مشابه للقانون الحالي، إلا أن الائتلاف قام بمعارضة القانون، وفي ذلك صرحت زعبي : أن الحكومة ورغم ادعائها بأنها تعمل على رفع نسبة النساء العربيات في سوق العمل، وعلى دعم المصالح العربية، إلا أنها تتعامل مع هذا الهدف بطريقة مراوغة ودعائية وغير حقيقية.