كنوز نت نشر بـ 21/02/2018 03:10 pm  



النائب جبارين للمفوضية الاوروبية:

 قانون القومية يناقض اتفاقيات التعاون بين اسرائيل والمفوضية


*موغريني: حقوق الاقلية العربية في اسرائيل في اعلى سلم اهتماماتنا


استمرارًا لجهود المرافعة الدولية التي تبذلها لجنة العلاقات الدولية بالقائمة المشتركة لمواجهة قانون القومية اليهودية، التقى مساء أمس النائب د. يوسف جبارين في بيت سفير الاتحاد الأوروبي في البلاد، ايمانويلي جوفري، بمسؤول المفوضية الاوروبية للشرق الاوسط، د. ميخاليل كولير، الذي يزور المنطقة. وقد خصص جبارين حديثه لمقترح قانون القومية، مبينًا ان القانون يناقض اتفاقيات التعاون بين اسرائيل والاتحاد الاوروبي اذ ان اسرائيل التزمت بهذه الاتفاقيات باحترام حقوق الانسان والقيم الديمقراطية.


وكان العديد من البرلمانيين الاوروبيين قد بادروا الى توجيه عدة اسئلة واستجوابات الى مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الاوروبي، فيدريكا موغريني، حول مشروع قانون القومية اليهودية محذرين من المسّ الخطير بمبدأ المساواة وبحقوق ومكانة المواطنين العرب في اسرائيل. كما وبادر العديد من السياسيين البارزين على المستوى الاوروبي باستجواب حكوماتهم حول قانون القومية اليهودية، مثل السيناتور الفرنسي جيلبرت روجير، ورئيس لجنة العلاقات الدولية في البرلمان البلجيكي، ديرك مالين.

وجاءت هذه التدخلات الاوروبية استمرارًا لزيارة وفد لجنة العلاقات الدولية بالقائمة المشتركة ومركز مساواة الى مقر الاتحاد الاوروبي في بروكسل في تشرين ثاني الأخير واجراء لقاءات رفيعة المستوى هناك. كما وترافع النائب د. يوسف جبارين امام لجنة حقوق الانسان في البرلمان الاوروبي عن قضايا الاقلية العربية في البلاد بعد ان خصصت اللجنة جلسة خاصة حول الاقلية العربية بنهاية الشهر الماضي. وقد حذّر جبارين في مرافعته من مخاطر تشريع قانون القومية اليهودية، مؤكدًا على بنوده التمييزية والاقصائية ضد المواطنين العرب.

وفي ردها على الاستجوابات حول قانون القومية اليهودية، قالت مسؤولة العلاقات الخارجية موغريني ان الاتحاد الأوروبي يتابع بقلق تطورات تشريع قانون القومية بعدة قنوات دبلوماسية امام الحكومة الاسرائيلية، مؤكدة ان قضايا حقوق الانسان، بما في ذلك حقوق الاقلية العربية في اسرائيل، هي في اعلى سلم اهتمامات الاتحاد الاوروبي في علاقاته مع اسرائيل.