كنوز نت نشر بـ 20/02/2018 02:37 pm  



النائب مسعود غنايم في لجنة العمل والصحة والرفاه الاجتماعي: 

يجب معالجة مشكلة الفقر من الجذور من خلال التربية والبناء من جيل مبكر.



بمناسبة يوم الفقر الذي أحيته الكنيست عقدت لجنة العمل والرفاه والصحّة جلسة حول تقرير الفقر الذي أصدرته اللجنة ومركز الأبحاث والمعلومات في الكنيست، وتطرق التقرير لأداء وعمل الوزارات المختلفة بما يتعلق بدورها من ناحية الميزانيات والمشاريع التي تخصصها للطبقات الفقيرة ولمعالجة قضية الفقر بحدود صلاحيتها.


وفي كلمته قال النائب مسعود غنايم (الحركة الإسلامية / القائمة المشتركة): إنّ التوزيع العادل للميزانية وللخطط والمشاريع هو الذي يضمن مواجهة صحيحة لظاهرة الفقر، كما هو معروف المجتمع العربي والعائلات العربية تعاني من الفقر بنسبة عالية، ولكي تتم معالجة الفقر بصورة جذريّة يجب أن تكون هناك خطة تقوية ودعم تبدأ بالتربية والتعليم بجيل مبكر لأن التربية رافعة للتغيير، أبناء الشرائح الفقيرة لديهم قدرات وطاقات للخروج من هذا الواقع لكنهم بحاجة لإزالة العوائق والعقبات أمامهم واستثمار الطاقات الكامنة فيهم .