كنوز نت نشر بـ 20/02/2018 12:31 pm  


دار البلدية في باقة: 2018-2019 والمشاريع العمرانيّة التّربويّة



عمّم النّاطق الرّسميّ لدار البلديّة في مدينة باقة الغربيّة، الطّيّب غنايم، خبرًا بشأن المشاريع العمرانيّة التي ستشهدها سنة 2019 في سياق المباني التّربويّة العموميّة، جاءَ فيه:


توجّه وفدٌ من بلديّة باقة الغربيّة، أمس الإثنين، إلى مدينة القدس، للالتقاء بمدير وحدة التّطوير في وزارة التّربية والتّعليم، تمير بن موشيه، ومركّزة التّطوير في الوزارة، شلوميت متسلياح، بُغْيَةَ الاطّلاع على سَيْرِ الطّلبات والمشاريع التي تقدّمت بها دار البلديّة إلى وزارة المعارف، في مجال ترميم وتشييد مبان تربويّة في باقة الغربيّة، لعام 2018-2019.

وشارَكَ في الوفد كلّ من رئيس بلديّة باقة الغربيّة، المحامي مرسي أبو مخّ، ونائب رئيس البلديّة ومسؤول ملفّ البنى التّحتيّة، السّيّد باسل بيادسة، ومدير قسم التّربية والتّعليم في دار البلديّة، المربّي وليد مجادلة، ومدير قسم الهندسة، المهندس مجدي بيادسة.

وارتكزت الجلسة على ثلاثة محاور رئيسيّة، كانت موضوع البحث والنّقاش، إذ تناولوا في القسم الأوّل مُجْمَلَ الوضع للبنايات العموميّة التّربويّة في مدينة باقة الغربيّة لعام 2018، مَعَ الاطّلاع على المشاريع التي ستُشيَّدُ عام 2018-2019، من أجل التّأكّد من سلامة سَيْرِ الطّلبات ومجرياتها، في سعي لتسريع عمليّة المصادقة.


وفي المبحث الثّاني، فقد جاءت المدارس والمباني التّربويّة المختلفة في باقة، والتي ستمرّ بعمليّة ترميمات وإصلاحات فيها، وأهمّها مدرستا ابن الهيثم الشّاملة، والغزالي الابتدائيّة، ناهيك عن إضافة طابق لكلّ من مدرستيّ الأندلس الإعداديّة والرّازي الابتدائيّة.

أمّا المبحث الآخر الذي طرحته دار البلديّة أمام إدارة وزارة التّربية والتّعليم في القدس، فكان تحويل مدرسة طوماشين إلى مدرسة صناعيّة (مركز تربية وتعليم تكنولوجيّ)، وهو ما يعني إقرار ميزانيّة تساوي ثلاثة أضعاف ميزانيّة مدرسة عاديّة، مع التّشديد على كون كلّ صفّ يحتوي على 20 طالبًا كحدّ أقصى.

وجدير بالذّكر أنّ دارَ البلديّة، خلالَ السّنين الخمس الماضية، قد حصَّلَت أكثر من 111 مليون ش.ج. لتشييد وبناء وتنفيذ مشاريع مبان تربويّة داخل المدينة، وهو الإنجاز الذي نفتخر به، ونعوّل عليه، ونعمل على زيادته وتوسيع الاستثمار في سياقه، إيمانًا منّا بأهميّة وسموّ العلم ووجوب الاستثمار فيه.
وصرّح مدير قسم المعارف في دار البلديّة، أنّه "وبدعم من رئيس البلديّة، سنقوم بتوسيع عملنا في تشييد وترميم مبان تربويّة عموميّة في باقة، من أجل سدّ كافة الاحتياجات التي تنقصنا في المدينة".

أمّا رئيس البلديّة، المحامي مرسي أبو مخّ، فقد صرّح أنّ "العام المقبل، عام 2018-2019، سيحمل في جعبته الكثير من المشاريع العمرانيّة في سياق المباني العموميّة للتربية والتّعليم، إيمانًا منّا بوجوب الاستثمار في التّربية والتّعليم، وقبل كلّ شيء، في البنية التّحتيّة لهذا الجانب الهامّ في حياتنا".