كنوز نت نشر بـ 18/02/2018 04:03 pm  


الدكتور عز الدين عماش يبادر الى اقامة لجنه تواصل مع النقب 


بمبادره شخصيه منه تم مؤخرا اقامة لجنه لتنظيم جولات ميدانيه للتعرف عن قرب على واقع الحياه في النقب الصامد وعلى ما تمر به القرى الغير معترف بها من ويلات بسبب مخططات التهجير القسري. 

وقال عماش بان مبادرته جاءت بعد ان وصل الى نتيجه بأن اهلنا في المثلث والجليل والساحل والمدن المختلطه يجهلون واقع الحياه في النقب وما يمر به السكان في القرى الغير معترف بها من ماساه حقيقيه نتيجة لانعدام البنى التحتية والمؤسسات الضروريه والتي من اهمها الروضات والمدارس.

وذكر عماش بأن التحدي الأكبر هو اسقاط مخططات تهجير اكثر من ٤٥ قريه لا تعترف الدوله بوجودها واضاف بأن الواجب الإنساني والوطني يفرص على جميع ابناء المجتمع العربي الوقوف لجانب اخوتنا في النقب والتعاضد مع نضالهم اليومي للحفاظ على الأرض والتي هي اغلى ما نملك. 

واكد عماش بأنه بادر الى إقامة لجنه للتواصل ما بين اهل النقب والأهل في في جميع ارجاء المجتمع العربي وذلك بالتعاون مع شخصيات قياديه . وناشد عماش الا نترك النقب وحيدا أمام كل التحديات