كنوز نت نشر بـ 15/02/2018 03:27 pm  


باقة الغربيّة تنهض بطاقات شبابها



عمّم النّاطق الرّسميّ لدار البلديّة في مدينة باقة الغربيّة، الطّيّب غنايم، خبرًا حول تميّز شبّان باقيّين في أكثر من حقل علميّ، معرفيّ وتطبيقيّ، نوردُ نصّه فيما يلي:

برَزَت مؤخّرًا، أصوات وطاقات شبابيّة من مدينة باقة الغربيّة، أثبتت جدارَتها في الحقول المعرفيّة، المهنيّة والإنسانيّة التي يخوضون غمارها، وما ذلك إلّا مفخرة لأبناء مدينتنا.

وها هما، الشّابّان عزيز قعدان وأنس أبو مخّ، الحاصلان على اللّقب الأوّل في سنّ الـ19 فقط! يواصلان حصد الإنجازات والنّجاحات في مجال تخصّصهما، علم الحاسوب والبرمجة، إذ أنشآ شركة Mindlyft لعلاج الاضطراب السّلوكيّ المصحوب بفرط النّشاط، وذلك عن طريق تطويرهما تقنيّة متطوّرة يتمّ ارتداؤها على الرّأس، تقيس أمواج الدّماغ، وتراقبها، بينما تُمارَسُ ألعابٌ على الهواتف المحمولة، قاما بتطويرها، من شأنها أن تعالج فرط النّشاط المصحوب باضطرابات تركيزيّة.


نحن نؤمن في دار البلديّة، أنّ إنجازًا بمثل هذا الحجم والقدرة والطّموح، هو اللبنة الأولى في صرح العلم الذي يقوم ببنائه كلّ من المبرمجين المتفوّقين، قعدان وأبو مخّ.

حقل الرّياضة البدنيّة

وفي حقل الرّياضة، وتحديدًا، رياضة الكيك بوكس، حصل ابن باقة الغربيّة، محمّد نبيل مصاروة، ابن الـ18 عامًا، في كرواتيا، على بطولة أوروبا للكيك بوكس، وهو إنجاز يُفْتَخَرُ به، يتطلّب التزامًا وجهدًا وعناءً لا توصفُ، لحين تحصيل مثل هذا اللقب. وفي المباراة النّهائيّة تغلّب البيقاويّ، مصاروة، على بطل العالم السّابق، وهو هنغاريّ الجنسيّة.

دار البلديّة تعد بتكريم أبنائها الثّلاثة قريبًا

وصرّح رئيس بلديّة باقة الغربيّة، المحامي مرسي أبو مخّ، بأنّ دار البلديّة في مدينة باقة الغربيّة فخورة أيّما فخر بأبنائها المتفوّقين، في مختلف المجالات المعرفيّة والعلميّة والمهنيّة، التي تتطلّب تميّزًا وتفرّدًا عن الآخرين. وأشار أيضًا إلى أنّ "طلّابًا وشبّانًا أمثال عزيز قعدان، أنس أبو مخّ ومحمّد نبيل مصاروة، هم أزهار من باقتنا المزدهرة بطاقاتها"، واعدًا "تكريم هؤلاء الأفذاذ في القريب العاجل".