كنوز نت نشر بـ 14/02/2018 11:25 am  


الزبارقة: 1500 مواطن في اللقية دون شبكة اتصال متطورة ومناسبة         

                                                                                 
طالب النائب عن التجمع في القائمة المشتركة، جمعة الزبارقة، وزير الاتصال والإعلام، بالإيعاز لشركة الاتصالات الإسرائيلية "بيزك" بتحديث شبكة الاتصالات في حي (11) باللقية.

ويعاني نحو 1500 مواطن يقطنون الحي من شبكة اتصالات رديئة وضعيفة خاصة شبكة الانترنت، في ظل تجاهل شركة بيزك لاحتياج السكان لخدمة هامة في عصر الثروة المعلوماتية والتكنولوجية. 

وقال النائب جمعة البارقة في استجواب للوزير "إن شركة بيزك تحرم مئات السكان من حق ضروري ومركزي في حياتنا اليومية، فعدا عن عدم ربطها البيوت بشبكة اتصالات متطورة ومناسبة وبجودة، فإنها تعيق سير عمل وإدارة المؤسسات التربوية والصحية والاجتماعية المتواجدة في الحي وتمس بجودة الخدمات التي تقدمها هذه المؤسسات، حيث يوجد في الحي مؤسسات تُعنى بفئات هامة ومستضعفة ومنها: مدرسة تضم 600 طالب، روضات وبساتين، عيادة أم وطفل ونويديات لرعاية الأولاد، مركز لذوي الاحتياجات الخاصة ومركز أولاد في خطر".


وانتقد الزبارقة ذريعة شركة بيزك أن النفقات الباهظة هي العائق الأساس أمام تطوير شبكة اتصالات حديثة ومناسبة وبجودة عالية "عندما تهب شركة بيزك لمد شبكة اتصالات في المستوطنات وفي الأراضي المحتلة تسقط جميع ذرائع الميزانيات والمصاريف الباهظة وتسقط المخاطر الأمنية على موظفيها، وتنشئ شبكة متطورة بمقومات ومعايير مهنية وذات جودة".

وفي رده على توجه الزبارقة، ادعى وزير الاتصالات، أيوب القرا، بأن الشركة تقوم بكل الجهود لتوفير الخدمات للمواطنين وتحسين الشبكة، مشيرا أن السبب بعدم تغيير الشبكة وتطويرها هو عدم إتمام المجلس المحلي للبنى التحتية في الحي، وأنها ربطت المواطنين المتوجهين للحصول على خدمات الانترنت بشبكة الانترنت اللاسلكية".