كنوز نت نشر بـ 05/02/2018 03:17 pm  



عمّم النّاطق الرّسميّ لدار البلديّة في مدينة باقة الغربيّة، خَبَرًا بشأن حفل تكريميّ، عُقِدَ اليومَ الإثنين، لمحاسب البلديّة المستقيل، السّيّد مجدي أبو مخّ، نورِدُ نصّه، فيما يلي:

دار البلديّة في مدينة باقة الغربيّة تكرّم محاسبها المتقاعد مجدي أبو مخّ


بعدَ أكثَرَ من عقدين على عطائِهِ المتواصل والدّؤوب، وبعد أن قرّر اعتزال عمله، كمحاسبٍ، في دار البلديّة، قامت الأخيرةُ، ظهيرةَ اليوم الإثنين، بعقدٍ حفل تكريميّ للسيّد مجدي أبو مخّ، شارَكَ فيه كافّة الموظّفات والموظّفين من زملائه.

وبأجواءٍ احتفاليّة، ووسطَ حضور كافّة زميلات وزملاء أبو مخّ، افتتح رئيس البلديّة، المحامي مرسي أبو مخّ، الجلسة التّكريميّة، بالوقوف على أهمّ خصال المحاسب الذي عمل لأكثرَ من عقدين متواصلين، دون كلل أو ملل، ودون الإحباط أمام الصّعاب الجمّة التي وقفت في طريقه. وأشار رئيس البلديّة، أنّ مجدي أبو مخّ كان محطّ ثقة وأهلًا لمنصبه وشخصًا التزم وأوفى بكلّ ما وعَدَ به. وأنهى مرسي أبو مخّ حديثه، بقوله إنّ الحديث يدور عن شخصٍ جَمَعَ بين الجانبين الأخلاقيّ والمهنيّ، فاكتَسَبَ إجماعًا من كلّ رفاقه ورفيقاته في العمل، على أنّه الشّخص المناسب في المكان المناسب.

وبعد أقوال رئيس البلديّة، قام رئيس لجنة الموظّفين، أحمد محمود غنايم، بقراءة كلمة باسم الموظّفات والموظّفين، لخّص فيها أجواءَ العمل الإيجابيّة، والعلاقات الإنسانيّة الرّاقية التي أفرزَهَا العملُ مع مجدي أبو مخّ، الذي شكَرَ بدوره كلًّا من رئيس البلديّة ورئيس لجنة الموظّفين، على كلمتيهما.

من ثمّ تحدّث كلّ من القائم بأعمال رئيس البلديّة، السّيّد إياد فؤاد مواسي، أعقبه نائب رئيس البلديّة ومسؤول ملفّ البنى التّحتيّة، السّيّد باسل بيادسة، وبعدها ألقت مديرة مشروع "مدينة بلا عنف"، السّيّدة عبير غنايم، كلمة مختصرة عن المحاسب المستقيل، وصفت فيها ديناميكيّة معاملاته على أنّها إيجابيّة دومًا وذات طاقة بنّاءة.

واختُتِمَ الحفل التّكريميّ، بتسليم السّيّد مجدي أبو مخّ شهادة تقدير باسم دار البلديّة، كما ومنحت مديرة المكتبة العامّة في باقة الغربيّة، السّيّدة فاتنة مجادلة، شهادة تكريم له، أمّا مدير وحدة الشّبيبة، السّيّد فادي مواسي، فقد سلّم لمجدي أبو مخّ هدية رمزيّة. وتمنّى الحضور أفضلَ مسار وأجود حياة لمجدي، بعدَ انتهائه من هذه المحطّة الهامّة والمثرية في حياته.

وبعد انتهاء الحفل رسميًّا، واصل الموظّفون والموظّفات من العاملين في دار البلديّة، تجاذب أطراف الحديث مع مجدي أبو مخّ، الذي أثنى بدوره، على كلّ زميلاته وزملائه، وعلى رأسهم المحامي مرسي أبو مخّ، على هذه اللفتة الكريمة، قائلاً إنّ فراق البيت الثّاني ليس بالأمر الهيّن.