كنوز نت نشر بـ 28/01/2018 03:12 pm  



بلدية باقة الغربية تباشر العمل بإصلاح إضرار العاصفة



عمّمَ النّاطق الرّسميّ لدار البلديّة في مدينة باقة الغربيّة، الطّيّب غنايم، خَبَرًا بشأن معالجة موضوع البيوت والممتلكات المتضّررة من العاصفة الأخيرة، جاء فيه:

 

بعد أن اجتاحت بلادنا في الأيّام الأخيرة، عاصفة جلَبَت معها الكثير من الخير والبركات، وَقَعَت أضرارٌ ليست بالبسيطة في مختلف أنحاء بلدتنا باقة الغربيّة، من انسدادات في عبّارات المياه، إلى غرق شوارع ومواقع مختلفة، وانتهاءً بغرق أكثرَ من بيت من بيوت باقتنا الغالية. وقد قامت طواقم البلديّة، وعلى رأسها، قسما البنى التّحتيّة والأمن والأمان، بالعمل بينما كانت العاصفة تدورُ، لئلّا يجدُ المواطن نفسه دون عنوان، في مثل هكذا حالات، وكي لا تتفاقم الحالات التي تقتضي علاجًا فوريًّا.

ورافق رئيس البلديّة، المحامي مرسي أبو مخّ، الطّواقم المختلفة، في عملها أثناء العاصفة، للاطّلاع عن كثب على مستجدّات الأمور وما أُنْجِزَ وما تبقّى، مُنْتَقِلًا معهم من موقعٍ إلى آخر، ومن شارعٍ إلى حارةٍ أخرى، متحدّثًا مع المواطنين المتضرّرين، مطلِعًا إيّاهم على الحلول التي قدّمتها وستقدّمها البلديّة.

وعلى إثر وقوع تلف وأضرار في بعض الشّوارع، التي جرفت مياه الأمطار القويّة والغزيرة طبقة الإسفلت العليا فيها، شرع قسم البنى التّحتيّة، الذي يترأّسه عضو البلديّة، السّيّد باسل بيادسة، اليومَ الأحد، بتنفيذ تصليحات عاجلة في أكثر الشّوارع تضرّرًا، منطلقين من منطقة بير بورين، غربيّ المدينة، لتتواصل التّصليحات في شوارعَ أخرى من البلدة.

وأفاد مسؤول ملفّ البنى التّحتيّة في بلديّة باقة، السّيّد باسل بيادسة، أن هذا التّصليح انطَلَقَ مباشرة بعد انتهاء العاصفة، كي نرمّم الشّوارع التي تضرّرت وتشكّلت فيها حفر جرّاء جرف المياه القويّ، وسيغطّي كافّة الأضرار التي وقعت في شوارع باقة، نتيجة العاصفة الأخيرة.