كنوز نت نشر بـ 24/01/2018 01:29 pm  

 

دار البلديّة تعقد مؤتمرًا طبيًّا بحضور مدير مشفى "هيلل يافة"


عمّمَ النّاطق الرّسميّ لبلديّة باقة الغربيّة، الطّيّب غنايم، تقريًرًا حولَ مؤتمر طبيّ، عُقِدَ في دار البلديّة، بحضور مدير مشفى "هيلل يافة"، هَدَفَ إلى تعزيز الوعي الصّحيّ في مدينتنا، وإلى خلق شراكات جديدة وتعاون بنّاء مع مشافٍ مختلفة في البلاد؛ نُدْرِجُ فيما يلي التّقرير:

عقدت دار البلديّة في باقة الغربيّة، صبيحة اليوم الأربعاء، مؤتمرًا طبيًّا، حضره مدير مشفى "هيلل يافة"، د. ميكي دودكوفيتش، ونائبه، د. ألون نيفط، ولفيف من الهيئة الإداريّة من المشفى اللوائيّ، إضافةً إلى حضور شخصيّات جماهيريّة وأطبّاء مختصّين من مدينة باقة، ناهيك هم مدراء أقسام البلديّة الذين حضروا المؤتمر أيضًا.

افتتحَ الجلسة، رئيس بلديّة باقة الغربيّة، المحامي مرسي أبو مخّ، الذي تناوَلَ الموضوع الصّحيّ عمومًا، وأسهبَ ببعض تفاصيلهِ فيما يخصّ مدينة باقة الغربيّة، التي تعوّل على قسم الصّحّة، برئاسة الطّبيبة، د. سهام كعكوش، والتي أثنى أبو مخّ على عملها الدّؤوب ونشاطها ومبادراتها، مشيرًا إلى أنّها تُتَرْجَمُ إلى أعمال على أرض الواقع. وأشار أبو مخّ إلى أنّ مشفى "هيلل يافة"، بخطوته هذه، الممثّلة بزيارة مديره، د. دودكوفيتش، إنّما يعبّرون عن نيّة صادقة للتعاون البنّاء والاستماع لمقتضيات واحتياجات مجتمعنا العربيّ في البلاد.

بعد كلمة رئيس البلديّة، تحدّث د. دودكوفيتش، مدير مشفى هيلل يافة"، الذي أبدى إعجابه بالعمل الجماهيريّ وبالنّشاطات التّوعويّة التي تعمل على نشرها دار البلديّة وقسم الصّحّة الفعّال فيها. وأشاد د. دودكوفيتش بالعمل الجماهيريّ، وبالطّواقم الطّبيّة من المجتمع العربيّ عمومًا، ومن أبناء باقة، بشكل خاصّ، مبديًا إعجابه بمجمل المسارات الصّحيّة التي تُفَعَّلُ في باقة.

من ثمّ تحدّثت د. سهام كعكوش، مديرة قسم الصّحّة في بلديّة باقة الغربيّة، عن مجمل الفعّاليّات والنّشاطات التّوعويّة التي تُمَرَّرُ في إطار العمل الجماهيريّ للقسم، واستعرضت بعد ذلك المواضيع الحارقة والملحّة في السّياق الطّبيّ الصحّيّ في المجتمع العربيّ، مُتَنَاوِلَةً موضوع خرّيجي وخرّيجات الكليّات الطّبيّة في البلاد وخارجها، ممّن لا يجدون في مكانًا ملائمًا للتخصّص، مُطالبَةً بالنّظر في استيعاب المزيد من الأطبّاء الجدد، لكي يشقّوا طريقهم المهنيّة في التّخصّص في مجالات الطّبّ وحقوله المعرفيّة المختلفة.

بعد كلمة د. كعكوش، استعرَضَ طّلاب وطالبات من النّاشئة، من مدارس باقتنا، معروضَةً أدْرَجَت بشكل تلخيصيّ، نشاطات وفعّاليّات ومبادرات صحيّة، يمّررها سفراء الصّحّة هؤلاء، في المدارس المختلفة لباقة وغيرها، في سعيٍ إلى تنشيط المجال الصّحيّ؛ وقد لاقت المعروضة ومضمونها، استحسان الجميع وعلى رأسهم، مدير مشفى "هيلل يافة"، الذي أثنى على كلمات وأفعال هؤلاء الفتيان والصّبايا.

بعد انتهاء الكلمات ومشاهدة المعروضة، استعْرَضَ د. جودات أبو مخّ، المختصّ بطبّ الأطفال، الوضع الصّحيّ في باقة الغربيّة عمومًا، متناولًا النّواقص والاحتياجات التي يتوجّب توفيرها، والأهداف التي يجب العمل على تحصيلها، في السّياق الطّبيّ الصّحيّ. وبعدَ مداخلة د. أبو مخّ، مُنِحَت الفرصة لكلّ من د. جلال أشقر، مدير وحدة الطّوارئ في مشفى هيلل يافة؛ د. سيف أبو مخّ، مدير قسم الكبد في مشفى "هيلل يافة"؛ طبيب الأسنان، د. سمير كعكوش؛ د. وليد ناصر ود. قدري مواسي؛ والذين عبّروا عن رضاهم بمثل هذا المؤتمر وحيويّته، متطرّقين إلى المنظومة الصّحيّة، كلّ منهم من وجهة نظره.

وختامًا للمؤتمر الطّبيّ، قامت دار البلديّة بتكريم الضّيوف، بشهادات تقدير وتقييم، على تعاونهم واستعدادهم لخلق شراكات مستقبليّة بين مدينة باقة الغربيّة ومشفى "هيلل يافة".


وانطَلَقَ الضّيوف بعد انتهاء المؤتمر الطّبيّ في قاعة الجلسات في دار البلديّة، إلى مدارس باقة المختلفة والمركز الجماهيريّ، من أجل تمرير ورشات طبيّة توعويّة، أهمّها دورة إرشاديّة للإحياء والإنعاش.

ووعَدَ المحامي أبو مخّ بمواصلة متابعة ومواكبة هذا الجانب، من أجل تعزيز دور التّعاونات الطّبيّة، لما فيه مصلحة لأبناء وبنات باقة الغربيّة والمنطقة