كنوز نت نشر بـ 18/01/2018 08:28 am  



أيُّ وصف


أيُّ وصفٍ لخصالٍ لكِ أجملْ
أيُّ مدحٍ لصفاتٍ لكِ أفضلْ
ليتَ شعري ما الَّذي يأسِرُ أكثرْ
ما الَّذي يفتِنُ قلبي بلْ ويسحرْ
هلْ جمالُ الروحِ ما أبهجَ قلبي
أم دلالُ القدِّ ما هيَّجَ حُبّي
ربّما حُبّي وعشقي للجمالِ
قدْ أثارا فِتْنتي بل وانْفعالي
علَّهُ الإحساسُ بالحبِّ الحقيقي
بعدَ أنْ غابَ سنينًا عن طريقي
أمْ تُراهُ الصدْقُ بالفعلِ والقولْ
أمْ تُراهُ النبلُ في الأخلاقِ والأصلْ

كيفَ لا أهوى حبيبًا لا ينافقْ
ورفيقًا مخلِصًا دومًا وعاشق
في صفاءٍ ونقاءٍ ووفاءِ
بلْسمُ أنتَ لحزني وشقائي
هلْ فؤادي عاشقٌ عِزّةَ نفسِكْ
أمْ بليغُ الكلامِ أو صحّةَ حدْسِكْ
ربّما تجْذِبُني فيكِ الشهامهْ
أو شعورٌ لا يُضاهى بالكرامهْ
ليتَ شعري أيُّها أفضلُ عندي
كلُّها سيّدتي يا لِسعدي

د. أسامه مصاروه