كنوز نت نشر بـ 17/01/2018 03:20 pm  


كتاب جديد عن صدام حسين للتشكلي العراقي


المغترب علي شاكر

كتب: شاكر فريد حسن

مع اقتراب موعد افتتاح معرض القاهرة الدولي في السادس والعشرين من شهر كانون الثاني الجاري، صدر في القاهرة كتاب"صدام وأنا ومتلازمة ستوكهولم"للتشكيلي والمهندس المعماري العراقي المغترب علي شاكر، المقيم في نبوزيلاندا، وعضو اتحاد الكتاب النيوزلندييين، وصاحب عشرات المقالات والمعالجات والمراجعات الفنية والأدبية والترجمات العديدة المنشورة في الصحف والمجلات والمواقع الالكترونية المتعددة.


ويحفل الكتاب بالحكايا والقصص التي عاشها المؤلف علي شاكر، أو كان شاهدًا عليها ابان مرحلة الرئيس العراقي السابق صدام حسين، وهي أشبه بالاعترافات على لسان فتى في ريعان صباه عايش الاحداث وسجل مظاهر التحول في حياة العراق من موقعه كابن للطبقة المثقفة والنخب الفكرية والثقافية التي ترك أفرادها بلاد الرافدين وهاجروا الى مدن الغربة والاغتراب، منذ تسعينيات القرن الماضي.

ويشكل الكتاب شهادة شخصية عن الحياة في الوطن العراقي ابان عهد صدام حسين، والتعاطف معه بعد اعدامه على أعواد المشنقة ليلة عيد الاضحى.

كما يسلط الكتاب الضوء على حالات أخرى مشابهة مثل الحنين للحقية الناصرية ولمرحلة حسني مبارك.