كنوز نت نشر بـ 15/01/2018 04:32 pm  


مدير عام بنك هـﭙـوعليم، السيد أريك ﭘـينتو: 


" معكم بكل قرار " يبرز الرؤية المميزة بان يكون البنك العنوان الاهم للزبائن في وقت اتخاذ القرارات الهامة


شارك السيد اريك بينتو مدير عام بنك هبوعليم في مؤتمر اسرائيل للاعمال 2018، تحدث خلاله عن التغيرات الاقتصادية التي تمر فيها البلاد خصوصا مع تطور التكنولوجية ورؤيته للمستقبل الاقتصادي والعلمي للبلاد. نورد لكم فيما يلي النقاط الرئيسية في خطابه :

جميع صناع القرار في البلاد منشغلون أكثر مما يجب بالمدى القريب وأقل بكثير بالمدى البعيد ! في العام ال 70 للدولة، لدينا اقتصاد قوي ومتقدم، بحيث ان مستوى دخل الفرد في البلاد يتساوى مع البلدان الأوروبية المتقدمة. وتعتبر دولة سرائيل قوة عظمة مبتكرة التجديدات ومركز تكنولوجيا عالمي. معدل نمو الاقتصاد الإسرائيلي أعلى من معدل نمو معظم الدول المتقدمة، مع نسبة بطالة منخفضة. كل هذه المعطيات هي سببا للتفاؤل - شرط ان نعرف كيف نهيئ نفسنا بطريقة حكيمة للمستقبل. أي عالم ينتظرنا بالمستقبل؟ سأعطي خمسة اتجاهات رئيسية:

1. التغيرات الديمغرافية: إسرائيل دولة متطورة، مع نسبة عالية من التكاثر الطبيعي، مما يجعل سكانها شبابية اكثر من معظم البلدان المتطورة. وهذه ميزة كبيرة، ويجب علينا الاستفادة القصوى منها ! وعلينا أن نستثمر أكثر في جيل الشباب، وفي الإسكان، وفي التعليم، وفي العمل، وفي إيجاد فرص متكافئة.

2. توزيع القوة الاقتصادية والسياسية العالمية. مراكز القوى الاقتصادية تتجه إلى الصين والهند وبقية دول آسيا. من المتوقع أن يكون الاقتصاد الصيني أكبر اقتصاد في العالم خلال العشرين سنة القادمة، ويجب أن نضمن مشاركة أكبر من جانب العناصر الإسرائيلية في هذه المناطق.

3. التكنولوجيا: من المتوقع أن تشهد السنوات العشرين المقبلة تغييرات هائلة في مجالات الروبوتات والأتمتة وتكنولوجيا النانو والسايبر. والتي سوف تنتقل من مراحل البحث إلى مراحل التطوير الصناعي والإنتاج. الدمج بين الإنترنت، والأجهزة المحمولة، والحوسبة السحابية، والاستفادة الكاملة من البيانات الكبيرة (BIG DATA) – كل هذا سيؤدي الى تسريع عمليات التغيير.

4. تغير المناخ والبيئة، مما يخلق مخاطر هائلة. وسيتعين على العالم أن يجد بدائل لمصادر الطاقة التقليدية والرخيصة - النفط والفحم. وسيؤدي الاحتباس الحراري العالمي، بجانب نمو السكاني العالمي، إلى تفاقم أزمة المياه العالمية. وتعتبر إسرائيل من بين الدول الرائدة في مجال تحلية المياه، وبالتالي فإن تغير المناخ والبيئة يمكن أن يكونا فرصة للاقتصاد الإسرائيلي.

5. يتناول الاتجاه الأخير تزايد الاضطرابات الاجتماعية. إن الزيادة في عدم مساواة بين توزيع الدخل والممتلكات، وحقيقة أن عملية العولمة ليست شاملة بما فيه الكفاية من حيث مختلف قطاعات المجتمع، خلقت احتجاجات اجتماعية في العديد من الأماكن في العالم.

في هذا السياق، يتمثل التحدي الرئيسي الذي يواجهنا في العقود المقبلة في الحد من الفقر في المجتمع الإسرائيلي. اعزائي، لم احتمل قراءة تقرير مؤسسة التأمين الوطني الذي اشار الى أن مستوى الفقر في إسرائيل هو الأعلى بين جميع البلدان ال OECD.


كيف يرى بنك هـﭙـوعليم وظيفته في عالم التحديات الذي سيواجهنا مستقبلا ؟

إن تحقيق إمكانيات وقدرات الاقتصاد الإسرائيلي يتطلب استثمارات ضخمة في تطوير البنى التحتية الوطنية للنقل والطاقة، وقفزة نوعية في التعليم. سنستمر في أن نكون شركاء في المشاريع الكبيرة التي من شأنها أن تغير وجه البلاد، والهدف من خطط عمل البنك المتعددة السنوات هو مضاعفة عدد المشاريع ونطاق التمويل.

في مجال الإسكان: يجب أن يزيد معدل بيع الشقق لبرنامج "السعر للساكن" - ومعه وتيرة قروض الاسكان. نحن شركاء مع قطاع الأعمال والحكومة ومسؤولون عن ثلث تمويل الإسكان في إسرائيل. وفي السنوات القادمة، سنواصل مساعدة جميع سكان البلاد في تحقيق حلم شراء بيت.

وفي المجال الاجتماعي، سيواصل بنك هـﭙـوعليم استيعاب موظفين من الطبقات الضعيفة وذوي الاحتياجات الخاصة، وسيواصل الاستثمار في المجتمع، ولا سيما في المناطق المهمشة، وسيزود المعرفة والأدوات اللازمة للسلوك المالي السليم للجمهور الإسرائيلي كله.

وهذا ليس كافيا، في هذه الأيام نعمل بالتعاون مع منظمة لاهاف على إنشاء صندوق اعتماد لمساعدة المصالح الصغيرة والمتوسطة، وبالإضافة سنعرض حلولا للزبائن الخاصة الذين واجهوا صعوبات ويستصعبون في الحصول على اعتماد بنكي في الجهاز المصرفي.

واخيرا، وفي هذا اللقاء الاحتفالي بمناسبة سنة السبعين للدولة، أود أن استغل هذا المنبر للإعلان عن تحديث العلامة التجارية لبنك هـﭙـوعليم . أنا متأكد من أنه لا يوجد أحد في إسرائيل لا يعرف شعارنا : "ان تكون الاول هذا ملزم" ! هذا الشعار خدمنا بشكل جيد، وسلطت الضوء على نقاط القوة ومزايانا كمؤسسة مالية رائدة في إسرائيل. ولكننا نعتقد الآن أن الوقت قد حان للتجديد والتجدد، لذلك نعتمد من الان شعارا جديدا: "معكم بكل قرار"

نحن نؤمن ان الشعار: معكم بكل قرار،يبرز الرؤية المميزة بان يكون البنك العنوان الاهم للزبائن في وقت اتخاذ القرارات الهامة