كنوز نت نشر بـ 10/01/2018 06:25 pm  

نقلا عن وطن


عهد التميمي للقاضي الصهيوني: “أنتم لصوص سرقتم وطني وسأطاردكم حتى ترحلون أو أستشهد!”


في إثبات جديد لشجاعتها وقوتها التي عجز عنها كثير من رجال اليوم، انتفضت الفتاة الفلسطينية عهد التميمي في وجه القاضي الصهيوني أثناء محاكمتها، مرددة كلمات سيسجلها التاريخ للأجيال القادمة كنموذج للشرف والعزة. 

ووفقا لما نقله القائمين حساب “عهد التميمي” بتويتر، فإن القاضي وجه لها سؤالا اليوم أثناء المحاكمة قائلا: “لماذا تطاردين جنودنا وتحاولي إهانتهم؟”. لترد عليه “التميمي” بكل قوة:”أنتم لصوص سرقتم وطني وسأبقي أطاردكم الي أن تتركون وطني أو أستشهد”.

ولاقت كلمات عهد تفاعلا واسعا من قبل النشطاء بمواقع التواصل، الذين أشادوا بشجاعتها ووطنيتها منقطعة النظير.

وأعرب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة عن القلق بشأن اعتقال السلطات الإسرائيلية للطفلة الفلسطينية عهد التميمي منذ 19 ديسمبرالماضي.


وقال المتحدث ستيفان دوجاريك في مؤتمر صحفي بنيويورك الاثنين: “نحن نولي اهتماما عندما يتعلق الأمر باعتقال الأطفال، وهذا أمر واضح في موقفنا اليوم”. وأضاف “نحن قلقون بشأن اعتقالها (عهد التميمي)، لأن الناس ينبغي أن يكون لديهم الحق في التعبير”.

وجدد دوجاريك التأكيد على موقف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بشأن مدينة القدس، مشددا على أن قضية القدس تقع ضمن قضايا الحل النهائي التي ينبغي التفاوض بشأنها بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأضاف “موقفنا بشأن القدس عبرنا عنه عندما أعلنت الإدارة الأميركية اعترافها بالمدينة عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها، وهذا هو موقفنا نفسه بشأن إعلان غواتيمالا (نقل سفارتها إلى القدس)، وتجاه أي دولة عضو بالأمم المتحدة تقرر نقل سفارتها إلى القدس”.

وقد اعتقلت القوات الإسرائيلية عهد التميمي (16 عاما) فجر يوم 19 ديسمبر الماضي بعد انتشار مقطع فيديو يظهرها وهي تطرد جنديين إسرائيليين من ساحة بيتها في قرية النبي صالح شمالي رام الله.