كنوز نت نشر بـ 06/01/2018 11:15 pm  


موظفو فضائية الكتاب يطالبون بإعادة فتحها وتوفير فرص عمل لهم

من محمد البريم .

طالب موظفو فضائية الكتاب بإعادة فتح مقر القناة وتوفير فرص عمل لهم، بعد قرار مجلس أمناء الجامعة الإسلامية بوقف التعاقد معهم في الأول من ديسمبر الماضي.

وقال الموظفون في بيان لهم، إن قرار مجلس الإدارة بإنهاء عقود الموظفين كان مفاجئاً في ظل الأزمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي يعيشها الشعب الفلسطيني.

وأكدوا أن قناة الكتاب قناة فلسطينية ووطنية جامعة تعمل على خدمة القضية الفلسطينية وتحمل رسالة مهنية تنقل واقع المجتمع ومؤسساته وتبرز أنشطة الجامعة الإسلامية والكلية الجامعية للعلوم التطبيقية.

وأضاف البيان أن القناة قدمت العديد من النماذج المشرّفة، وخرّجت عددا من الإعلاميين للقنوات الفضائية العربية والفلسطينية المميزة المختلفة.

يذكر أن موظفي القناة كانوا من الأوائل الذين ساندوا مجلس الإدارة في أزمته المالية، بعدما وافقوا رغم الظروف الاقتصادية الصعبة على خصم 40% من رواتبهم مقابل استمرار العمل وعدم توقف القناة الجامِعة والتي باتت قناة للكل الفلسطيني.


ودعا البيان مجلس أمناء الجامعة الإسلامية الوقوف إلى جانب الموظفين، وإعادة فتح مقر القناة بشكل فوري خاصة بعد إجبارهم على مغادرته، وعودة الموظفين وهم ما يقارب 65 موظفاً للعمل بشكل فوري.

ودعا الموظفون في بيانهم مجلس أمناء الجامعة الإسلامية إلى التفكير في حلول خلاقة لحل الأزمة المالية للقناة، مؤكدين أنهم لم ولن يكونوا يوماً حجر عثرة في سبيل ذلك.

وأضافوا "سنكون سنداً ودعماً ونضع يدنا بيد مجلس الأمناء للخروج من هذه المعضلة بإذن الله".

ودعا البيان نقابة الصحفيين والكتل والمنتديات والأجسام الصحفية للوقوف إلى جانبهم، "وهو ما عهدنا عليكم دوماً في مساندة الصحفيين والإعلام الفلسطيني".

كما دعا الحكومة الفلسطينية ووزارة الإعلام لــ "الوقوف معنا ومساندتنا حتى نحصل على حقنا وهو عودتنا للعمل بشكل فوري ودون تسويف".

وطالب البيان إدارة الجامعة الإسلامية والكلية الجامعية للعلوم التطبيقية بتوفير فرص عمل للعاملين في الفضائية.