كنوز نت نشر بـ 11/12/2017 02:19 pm  


المواجهات متواصلة في الضفة وغزة نصرة للقدس


تواصلت المظاهرات والمواجهات في الأراضي الفلسطينية المحتلة لليوم الخامس على التوالي احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة للمؤسسة الاسرائيلية.

واندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة البيرة، فيما أعلنت طواقم الإسعاف وقوع إصابات في المواجهات التي اندلعت عند حاجز بيت إيل شمالي رام الله، بعد مظاهرة نظمها طلبة جامعة بيرزيت.

وفي مدينة الخليل المحتلة، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال على مدخل مدينة يطا جنوب المدينة استخدم فيها جنود الاحتلال قنابل الغاز والرصاص المطاطي، بينما قالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال قوات اعتقلت طالبتين خلال المواجهات في بلدة سعير قضاء المدينة أيضا.

وفي غزة قالت مصادر طبية إن شابين فلسطينيين أصيبا برصاص الاحتلال بعد استهداف مجموعة من المتظاهرين قرب “موقع ايرز” شمالي القطاع.
وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي، شن فجر الاثنين، حملة اعتقالات بمختلف مناطق الضفة الغربية طالت ناشطين وأسرى محررين، بينهم القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر عدنان بعد اقتحام منزله في بلدة عرّابة قرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.


بدوره أكد نادي الأسير الفلسطيني أن “قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت الليلة الماضية (الأحد) وفجر اليوم (الاثنين) 25 فلسطينيا من محافظات الضفة الغربية المحتلة.

وأشار في بيان له، إلى أن الاعتقالات “رفعت عدد المعتقلين منذ اندلاع الاحتجاجات على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل في 6 كانون الأول/ ديسمبر الجاري؛ إلى 175 مواطنا فلسطينيا”.

وتشهد مدن الضفة الغربية وقطاع غزة منذ أيام مظاهرات وفعاليات حاشدة، تنديدا بموقف الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس “عاصمة لإسرائيل” ونقل سفارة بلاده من مدنية تل أبيب إلى المدنية المحتلة.


موطني48