كنوز نت نشر بـ 10/12/2017 12:17 pm  


مواجهات أمام السفارة الأميركية بلبنان..

 قنابل مسيلة للدموع ورشق بالحجارة خلال تظاهرة رافضة لقرار ترامب


أطلقت قوات الأمن اللبنانية الأحد 10 ديسمبر/كانون الأول 2017 الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين قرب السفارة الأميركية في لبنان خلال مظاهرة ضد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وألقى متظاهرون، بعضهم كان يلوح بأعلام فلسطين، الحجارة باتجاه قوات الأمن التي كانت تقف على الطريق الرئيس المؤدي إلى السفارة الأميركية في منطقة عوكر في شمال بيروت.

وبحسب صحف محلية لبنانية شهدت ساحة عوكر حالة كر وفر بين متظاهرين رفضاً لقرار ترامب خلال المحاولات المتكررة للمتظاهرين بالتقدم في اتجاه الباب الحديدي والأسلاك الشائكة التي قطعت بها الطريق باتجاه السفارة الأميركية.

ورشق المتظاهرون القوى الأمنية بالزجاجات الفارغة والحجارة وأشعلوا النار بمستوعبات النفايات، وقامت القوى الأمنية بإطلاق القنابل المسيلة للدموع، وفتحت سيارات الدفاع المدني خراطيم المياه في اتجاه المتظاهرين لتفريقهم .

وقطعت القوى الأمنية كل الطرق المؤدية إلى السفارة الأميركية في عوكر، ووضعت الأسلاك الشائكة عند مفترق ضبية - عوكر على بعد كيلومتر من السفارة.
وفرضت القوى الأمنية من جيش وقوى أمن داخلي وفرقة مكافحة الشغب تدابير أمنية مشددة في محيط السفارة، قبيل التظاهرة الاحتجاجية على قرار ترامب في شأن القدس والتي دعت لها العديد من القوى السياسية تحت شعار "شدوا الرحال إلى فلسطين" عند الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم.




هاف بوست عربي