كنوز نت نشر بـ 07/12/2017 08:43 am  


القدس عربية فلسطينية 


اعداد : محمد جابر (هبرة)


فلسطين الحبيبة فلسطين انتي أمنا جميعاً مهما عبرنا لك عن مقدار الحب والشوق الذي نكنّه لكِ، ومهما كتبنا من شعر ومقالات فإنّها تبقى قليلة عما نشعر به، فأنتي أرض الصمود، وأنتي الحضن الدافئ الذي يحمينا وبيت المقدس بيتنا وعاصمتنا القدس الشريف على مر السنين التي حررت عندما جاء الناصر صلاح الدين والان عادت ايام الإحتلال وسوف يأتي الناصر ليحررك من الطاغوت والظلم إلى النور والحرية يا فلسطين اتمنّى وأرجو من الله أن يقرّب المسافات بيننا وتعودي لنا حرّة لننعم بجمالكِ وسحرك،الشرقي العربي 

وكما قال المثل (نحن قوم إذا ‫‏أحببنا‬ .. عانقنا الأرض حبّاً‬ .. وإذا ‫‏غضبنا ‬ .. أشعلنا الأرض ‫‏ناراً‬).

 ومن اقوال الشعر ايضا 

قلتُ يا أقصى سلاماً قالَ هل عادَ صلاح قلتُ لا إنّي حبيبٌ يرتجي منكَ السماح قالَ والدمعُ يفيضُ هدنّي طعنُ الرماح هدنّي ظلمُ اليهودِ والثرى أضحى مباح قدسنا أمست تنادي صوتهاعمَّ البطاح من تُراهُ سوفَ يأتي حاملاً طُهرَ الوشاح والمأذنُ في صداها تشتكي أينَ رباح. 

أينَ هاتيك الليالي أينَ عشَّاقُ السلاح كم حلمتُ فيكَ تأتي تمسحُ عنّي الجراح كم حلمتُ أن تعودَ منشداً لحنَ الكفاح كم حلمتُ غيرَ أني قالها ثمَّ استراح قلتُ يا أقصى تمهَّل إنَّ في القدسِ صلاح إنَّ في القدسِ رجالاً أبصروا دربَ الفلاح إنَّ في القدسِ يتامى أنبتوا ريشَ الجناح. 


في النهاية القدس الشريف هي عاصمة فلسطين كانت وستبقى مهما تآمر المنافقين العرب والعالم عليك

قدسنا عربية إسلامية رغم كل الانتهاكات رغم كل الصعوبات رغم كل التشديدات رغم كل شيء . 

القدس في قلوبنا القدس في دمنا وجورحنا لن نتخلى عنك مهما وضعوا قرارات واتفاقيات فأنتي لنا ونحن لك .

واتمنى ان تصل رسالتي إلى قلوب الناس مثل شجرة طيبه اصلها ثابت وفرعها في السماء.