كنوز نت نشر بـ 29/11/2017 10:24 am  


النّائب مسعود غنايم في مناسبة يوم الطّفل العالمي في الكنيست :

 الطّفولة في خطر بسبب التمييز والعنصريّة والإهمال ومناخ العسكرة والحروب .


في خطابه أمام الهيئة العامّة للكنيست بمناسبة اليوم العالمي للطفولة الَّذِي أحيته الكنيست قال النّائب مسعود غنايم : يجب علينا أن نعترف أنّ الوضع العالمي والوضع الصّعب في المنطقة والواقع الموجود في الدّولة واقع مؤذي ومدمّر للطفولة والأطفال ، إنّ منظر الأولاد ضحايا الحروب وسفك الدماء في المنطقة يُدمي القلوب ويحزن النفوس ، أي مستقبل ينتظر هؤلاء الأطفال الَّذِين يعانون ويلات الحروب .

إن هدف الميثاق العالمي لحقوق الأولاد هو ضمان توفير الحقوق الاساسية لهم وهي التّربيَة والتّعليم والصحة والرفاه والأمن وعلى كل دولة ضمان هذه الحقوق ، إسرائيل وقّعت على هذه الوثيقة منذ عام 1991 ولكن تقرير اليونسيف منذ عام 2010 تثبت أنها لم تقم بما يلزم لتنفيذ هذا الميثاق ، الأطفال في اسرائيل وخاصة العرب يعانون الفقر وهناك إهمال وحسب تقارير جمعية بطيرم الأطفال العرب خاصة في النقب هم الأكثر تعرّضاً للإصابة والوفاة ويجب عمل كل ما يلزم من حيث التّوعية والتّثقيف لحياة آمنة وكذلك تطوير البنى التّحتيّة لخفض نسبة الإصابة والوفيات .


منذ سنوات كانت هناك خطة لأمان وسلامة الاولاد في اسرائيل إِلَّا أنها لم تنفّذ ويجب العمل على تطبيقها حتى نوفّر محيط وواقع آمن وسليم لأولادنا .