كنوز نت نشر بـ 13/11/2017 04:21 pm  



المتابعة والقطرية تكرمان فتحي ابو يونس رئيس منتدى مديري اقسام الخدمات الاجتماعية العرب


عقد مؤخرا في مقر لجنتي المتابعة للجماهير العربية واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية في الناصرة الجلسة الأولى لمنتدى مديري اقسام الخدمات الاجتماعية في السلطات المحلية العربية، في دورته الجديدة والتي ستمتد لأربع سنوات بإدارتها الجديدة المتمثلة بالأستاذ فتحي ابو يونس مدير قسم الخدمات الاجتماعية في بلدية سخنين، وذلك بحضور محمد بركة رئيس لجنة المتابعة لشؤون المواطنين العرب، ومازن غنايم رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، وحشد من مديري اقسام الخدمات الاجتماعية في السلطات المحلية العربية، وأعضاء المنتدى.

وقد افتتح اللقاء بقيام مازن غنايم رئيس بلدية سخنين ورئيس القطرية بتكريم الاستاذ فتحي ابو يونس بعد أن تم انتخابه رئيسا لمنتدى مديري الخدمات الاجتماعية، وقد اثنى غنايم على العمل المتفان لأبو يونس على مدار عشرات السنوات في خدمة بلده ومجتمعه من خلال الوظائف التي عمل بها، معبرا عن أمله بان تكون دورة مثمرة تعود بالمنفعة على الشرائح المستضعفة في المجتمع العربي.

هذا ويهدف اللقاء الأول للتعارف والتباحث حول القضايا الخدماتية الاجتماعية للمواطنين العرب في البلاد، واطلاع قيادة الوسط العربي على الامور الملحة والتي تواجه أعضاء المنتدى.

وفي حديث مع فتحي أبو يونس رئيس منتدى مديري الخدمات الاجتماعية في السلطات المحلية، ومدير قسم الخدمات الاجتماعية في سخنين قال: "بدأنا في أقسام الخدمات الاجتماعية في الدورة الجديدة لمنتدى مديري اقسام الخدمات الاجتماعية في المجتمع العربي والتي ستستمر لمدة 4 سنوات في مكاتب لجنة المتابعة واللجنة القطرية بالناصرة بحضور محمد بركة رئيس المتابعة، ومازن غنايم رئيس القطرية ومديري اقسام الخدمات الاجتماعية في السلطات المحلية العربية، ونحاول اعادة ربط النسيج بين هذا المنتدى واللجان المختلفة ، ونحن كمديري اقسام الخدمات الاجتماعية سيكون في باكورة عملنا، محاولة رسم الخارطة لعملنا وتحديد الشركاء واعتقد ان رؤساء السلطات المحلية هم الشريك الاول ومن ثم المتابعة واعضاء الكنيست العرب، وقريبا سنجتمع في القدس مع اعضاء الكنيست العرب وجميع الطواقم، لاطلاعهم على أحوال الأقسام والوضع الاجتماعي للمواطنين العرب من وجهة نظر مهنية، والعلاقة مع وزارة الرفاه الاجتماعي".

وأضاف أبو يونس: "اما في اجتماعنا في مقر المتابعة، تحدثنا كمنتدى عن العنف في مجتمعنا العربي وما هو تأثيره على المجتمع العربي، ككل، وتحدث الحضور عن أهمية بناء خطط اجتماعية لمواجهة هذه الآفة، وكيفية التواصل، وقد شدد الأخ مازن غنايم على مواجهة هذه الظاهرة الغريبة على مجتمعنا، وتم التطرق الى قضايا تتعلق بحقوق مديري اقسام الخدمات الاجتماعية في السلطات المحلية العربية، والعمل على رفع مكانة مديري وموظفي اقسام الخدمات الاجتماعية، وكيفية الحصول على اجره الذي يستحقه، وهنا لا بد لي الا ان اشكر جميع من حضر اللقاء الأول، ولتجندهم فكريا ونقاشاتهم الجدية لرفع مستوى النقاش في منتدى الخدمات الاجتماعي مما سيثري النقاش ايضا في المجتمع العربي، ونثمن جهد عمل محمد بركة والاخ مازن غنايم لما فيه الخير لمد يد العون لتسهيل وتسريع العمل في الحقل".















امين بشير- المدينة