كنوز نت نشر بـ 07/11/2017 02:07 pm  

​​مركز معوف ومجلس بيت جن يعقدان مؤتمرًا حول التسويق الديجيتالي لأصحاب المصالح التجارية

عقد مركز معوف والمجلس المحلي في بيت جن مؤتمرًا حول موضوع التسويق الديجيتالي لأصحاب المصالح التجارية في بيت جن، وذلك بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والصناعة ووكالة المصالح التجارية الصغيرة والمتوسطة ومركز ريان ومركز الشباب في البلدة، ويهدف المؤتمر إلى مساعدة المصالح التجارية على التماشي مع عصر التكنولوجيا واكتساب الادوات اللازمة لتطوير مصالحهم محليًّا وعالميًّا.

وافتتح المؤتمر السيّد بيان قبلان، رئيس مجلس بيت جن، مشدّدًا على أهمية استغلال المساعدات والأدوات التي توفرها وزارة الاقتصاد والصناعة للمشغلين لتطوير أعمالهم، كما دعا أصحاب المصالح التجارية للعمل في كافة الحلبات التكنولوجية من أجل بلوغ النجاح والتميّز ليس فقط على الصعيد المحلي وانّما أيضًا على الصعيد العالمي.

وبدوره تحدّث السيّد رياض ابراهيم، نائب مدير عام شؤون الألوية في وزارة الاقتصاد والصناعة، حول البرامج ومسارات الدعم التي تفعلها الوزارة لتطوير المصالح التجارية وبضمنها مسارات التشغيل التي تهدف إلى تحفيز المشغلين على تشغيل عمّال من أبناء الأقليّات والحصول بالمقابل على دعم مالي من خلال المشاركة في تغطية جزء من أجور العمّال، بالاضافة إلى أدوات مساعدة عديدة أخرى في مجالات التصدير والتمويل وغيرها. وحثّ المشغلين على التوجه وتقديم الطلبات للحصول على هذه المساعدات لدفع مصالحهم قدمًا.

ومن جانبها عرضت مدقّقة الحسابات، هدى قوّاس، مديرة مركز معوف الاقليمي في يركا، الخدمات التي يوفرها المركز لتطوير المصالح التجارية الصغيرة والمتوسطة بشكل مهني، بحيث تضم المراكز آلاف الخبراء المختصين الذين يقدّمون الارشاد والاستشارة والمرافقة الشخصيّة للمصالح التجارية في كل المجالات ذات الصلة وفي كل المراحل بدءًا من مرحلة صياغة فكرة المشروع وتطويرها ودراسة الجدوى الاقتصادية لها وبناء خطّة عمل، إلى جانب مسألة التمويل والتسويق وغيرها. كما توفر المراكز دورات مهنيّة في مجالات عديدة ومتنوعة فهي بمثابة مؤسّسة أكاديمية في عالم الرّيادة والأعمال. ودعت قوّاس جميع المبادرين وأصحاب المصالح التجاريّة للتوجه إلى مركز معوف من أجل الحصول على الخدمات والمساعدات التي يوفرها بما يتناسب مع احتياجات كل مصلحة.

ثمّ قدّمت السيّدة عنبار بيزك محاضرة قيّمة حول التسويق الديجيتالي الناجع، موضّحة أنّ الثورة التكنولوجيّة غيّرت ملامح عالم التسويق بشكل جذري وعلى كل مصلحة تجاريّة التواجد بشكل فعّال في الحلبة التكنولوجية كشرط أساسي للنجاح. كما تطرّقت للأمور التي يحتاجها كل مبادر من أجل التحوّل إلى قصّة نجاح والخطوات العملية التي يجب أن يتخذها لتطوير أعماله بمساعدة المنابر الديجيتالية. وعرض بعدها كل من ليران هراري، المندوب عن صندوق وكالة الدولة، ومناحيم زيلبركلنغ، مندوب عن صندوق الجليل، برامج التمويل التي توفرها هذه الصناديق لمساعدة المصالح التجارية الصغيرة وكيفية الاستفادة منها.
تصوير حسام حرب