كنوز نت نشر بـ 07/11/2017 10:48 am  



بيان استنكار : من الحركة الإسلامية في النقب بخصوص الاعتداء على عمال من الخليل


أهلنا الكرام في ربوع النقب الصامد المرابط 

أهل النخوة والشهامة والكرامة -  


تستنكر الحركة الاسلامية في النقب وبشدة ما حصل في الساعات الأخيرة من محاولة اعتداء على الاخوة من الضفة وعلى ممتلكاتهم نناشدكم ونناديكم باسم الدين وباسم الاسلام وباسم الجيرة الحسنة نرفض التهور والاسراع في إصدار الأحكام الغير مسئولة من بعض الافراد الذين لا يمثلون النقب ولا أهله على إثر إشاعات ودعاية مغرضة تناولتها وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي لزرع ونشر الفتنة بين أبناء الشعب الفلسطيني الواحد في قضية الشائعات حول مضايقة نساء وفتيات من النقب في مدينة الظاهرية - هذه فتنة نائمة لعن الله من أيقظها - نذكركم جميعاً أننا أبناء شعب واحد دمنا واحد وعرضنا واحد وهمنا واحد نذكركم بقول المولى سبحانه: ( إنما المؤمنون أخوة ...) وبقوله صلى الله عليه وسلم : ( المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً ) فمن باب المسئولية والأمانة ندعو جميع الأهل والشرفاء وأهل النخوة الى وأد الفتنة ومحاصرتها وعدم الانجرار خلف كل ناعق .

من هنا نعلن عن شجبنا واستنكارنا لكل هذه الاعمال ونعلن عن وقوفنا في وجه كل من يحاول ايذاء أحد من العمال والشرفاء ممن يقطنون في بلدات النقب من أهل الضفة الذين يكدحون في كسب أرزاقهم - هم أخواننا ونحن أهل لهم وسنبقى كذلك نفوت الفرصة على كل من أراد أن يشعل نار الفرقة والفتنة بين المسلمين وخاصة في نقب العزة والكرامة والنخوة والرباط .

ديننا واحد وهمنا واحد ونحن أخوة سنبقى متحابين متواصلين يربطنا دين عظيم وأخوة الاسلام 
الحركة الاسلامية - النقب