كنوز نت نشر بـ 04/11/2017 12:36 pm  



أم الفحم: اختتام حملة “بالعلم والإيمان يتحقق الامان” في المدارس الاعدادية والثانوية


اختتمت رابطة الائمة في أم الفحم الحملة التّربوية الثانية والتّي كانت بعنوان “بالعلم والإيمان يتحقق الامان” والتي بدأت يوم الأحد 29/10 واستمرت حتى الخميس 2/11.

وخلال الحملة زار الائمة جميع المدارس في المرحلتين الإعدادية والثانوية في مدينة أم الفحم وألقوا المحاضرات ووزعوا كتاب بعنوان “العلم يدعو إلى الإيمان” الصادر عن رابطة الائمة.

ولقد لقيت الحملة التّربوية تفاعل وقبول وانسجام الطّلبة والطّالبات. وأشاد المدرسون والمدراء في مثل هذه الحملات وما لها من أثر تربويّ على المجتمع ككلّ .

وحول أهداف هذه الحملة قال الدكتور مشهور فواز، رئيس رابطة الائمة في أم الفحم:” لا يخفى على أحد ما للإيمان من أثر في تنمية حبّ الخير في النّفس وما له من أثر في تعزيز دافع البذل والعطاء والتحلي بسنيّ الأخلاق وبذلك يصبح الفرد والمجتمع فاعلاً منتجاً وعيْنًا ساهرةً ويدًا حافظةً أمينةً ونفسًا رحيمةً مُشْفِقةً ساعيةً في اجتناب كل ما من شأنه أن يُؤذِيَ النّاس أو يُسبِّبَ لهم الخوف في أنفسهم أو أموالهم أو أعراضهم، فضلاً عن الاعتداء عليها”.

واضاف: “تغير المجتمع وإصلاحه يبدأ بتغيير الفرد لنفسه من الداخل وإصلاحها، وإنّ هذه المهمة لمهمة صعبة، لكنّ الإيمان يسهلها، ويلغي ما يقره علماء التربية من أنّ سنّ الطفولة هو سن تكوين العادات فإذا فات، فات معه الأمل في إصلاح مستقبلي، فإنّ الإيمان إذا خالطت بشاشته قلب عبد (مهما كان عمره) هذّب من أخلاقه وغير من طباعه .”


وشكر الدكتور مشهور فواز الائمة والدعاة الذّين ساهموا بإنجاح هذه الفعالية، كما وشكر لطاقم المدراء والمدرسين وقسم المعارف في بلدية أم الفحم ولجان الآباء المحلية على تعاونهم ودعمهم، قائلاً: “آملين أن تؤتي هذه الحملة التربوية وما يليها من حملات أكلها وثمارها ونتاجها”.