كنوز نت نشر بـ 01/11/2017 07:39 pm  


الزبائن يقطفون ثمار عمليّات التنجيع في القطاع المصرفي:


تخفيض على عمولات كافة الخدمات المصرفيّة بالقنوات المباشرة


دخل حيّز التنفيذ اليوم التعديل على قواعد العمولات وبموجبه فانّ كل عمليّة يقوم بها الزبون بالقنوات المباشرة تكون أرخص من اجرائها من خلال موظّف بنك. وستعرض العمولات المخفضّة للزبائن مع مقارنتها بالعمولات العادية التي تجبى عند اجراء التعاملات من خلال الموظّف.

ويشار إلى أنّ الجهاز المصرفي يجتاز عمليّات تنجيع كبيرة، تنعكس من خلال تقليصات كبيرة في القوى العاملة وتقليص المصروفات على الأجور وتقليص عدد الفروع، إلى جانب التغييرات التنظيميّة والاستثمارات الهائلة في التكنولوجيا والابتكار.

وتعمل الرقابة على البنوك لضمان استفادة الزبائن من عمليّات التنجيع هذه وذلك على صعيدين مركزيين: خفض تكلفة الخدمات المصرفيّة للزبون الذي يقوم بالتعاملات بالقنوات المباشرة، وكذلك تحسين واتاحة الخدمة وسهولة الحصول عليها فيما يتعلق باستهلاك الخدمات المصرفيّة وذلك من خلال الابتكارات التكنولوجية.

المراقبة على البنوك: "نحن نعمل على ضمان أن تعود عمليات التنجيع التي يجتازها الجهاز المصرفي بالفائدة على الجمهور. ابتداءً من اليوم كل عمليّة يقوم بها الزبون بالقنوات المباشرة مثل الانترنت والتطبيقات والأجهزة الآليّة ستكون أرخص من القيام بها عن طريق موظّف البنك بنسبة تتراوح ما بين 10%-100% في مختلف الخدمات. استهلاك الخدمات المصرفيّة بالقنوات المباشرة ليست أرخص فحسب، انّما أيضًا أسهل وتوفر على الزبائن الكثير من الوقت. انا أدعو زبائن البنوك الذين لم ينتقلوا بعد لاستخدام القنوات المباشرة بان يتعلموا الأدوات الحديثة المتوفرة لخدمتهم والبدء باستخدامها لتوفير الكثير من الوقت والمال".
ابتداءً من 1.11.17 كل عمليّة يقوم بها الزبون بالقنوات المباشرة تكون أرخص من القيام بها بواسطة موظّف بنك.




ويشار إلى أنّ الابتكارات التكنولوجية تعمل على تغيير نمط استهلاك الخدمات المصرفيّة. في السنوات الأخيرة يستثمر الجهاز المصرفي مبالغ كبيرة في التكنولوجيا والابتكار ويوفر لخدمة الزبائن امكانيات أكبر لطرق استهلاك الخدمات المصرفية عبر الوسائل التكنولوجيّة المتطوّرة في مجالات تعاملات الحسابات الجارية والأوراق المالية والعملة الأجنبيّة والائتمان وغيرها. ويستفيد بذلك الزبائن بحيث يوفرون على أنفسهم الكثير من الوقت ولا يضطرون للوصول إلى الفرع لاجراء التعاملات وانّما القيام بها عن بعد.

ومن ضمن القنوات المباشرة القائمة، هناك الأجهزة الآليّة لسحب النقود والتي تمّ توسيع الخدمات التي تحتويها كثيرًا في السنوات الأخيرة، والمحطات الديجيتالية في الفروع وموقع الانترنت التابع للبنك وتطبيقات الهواتف الذكية والرد الهاتفي المحوسب. ومن أجل تعزيز استخدام القنوات المباشرة تقوم البنوك بخطوات كثيرة كالارشاد والمؤتمرات وغيرها.

ومن ضمن الأمثلة العديدة على الخدمات الجديدة التي أضيفت في الجهاز المصرفي يمكن ذكر تطبيقات الدفع بالجهاز الخليوي مثل Peret-Pay، BIT، Pay-Box، تطبيق ادارة الحساب بما في ذلك تحويل اموال بواسطة الجهاز الخليوي، مقاصة شيكات الكترونية دون الحاجة للوصول إلى الفرع، ايداع رزمة شيكات عبر الجهاز الآلي، التوصية على دفتر شيكات عبر الموقع أو التطبيق، سحب نقود من الجهاز الآلي بدون بطاقة من خلال رمز سرّي يستخدم لمرّة واحدة، حجب بطاقة ائتمان في حال الضياع أو السرقة بواسطة التطبيق، شحن بطاقة قابلة للشحن بواسطة الموقع أو التطبيق، متابعة عن بعد بخصوص طلب قرض الرهن العقاري، المراسلة الآمنة مع موظف بنك عبر التطبيق أو الموقع، الحصول على قروض بالوسائل الديجيتالية، انذارات للزبون لمساعدته في الادارة المالية السليمة، دفع الارنونا والفواتير الأخرى للسلطات المحلية بواسطة الجهاز الخليوي وفروع مصرفيّة متنقلة.

ويذكر أنّ هناك فروقات ومنافسة بين البنوك بشأن أنواع الابتكارات التكنولوجيّة الموفرة للزبائن وكمية الخدمات الموفرة عبر القنوات المباشرة، فعلى سبيل المثال يتيح بنك لئومي دفع فواتير للسلطات المحلية بواسطة الجهاز الخليوي، في حين يتيح بنك بوعليم ايداع رزمة شيكات بواسطة الجهاز الآلي، أمّا بنك ديسكونت فيتيح تحويل الأموال عبر SIRI، وبنك مزراحي يتيح المتابعة عن بعد بخصوص طلب قرض الرهن العقاري، بينما أطلق بنك بينلئومي منظومة advise.me للاستشارة في موضوع الاستثمارات عبر الهاتف الخليوي. ومن الجدير بالذكر أنّ بنك مزراحي طفحوت يعمل باستراتيجيّة مختلفة فهو يقوم بزيادة عدد الفروع واتاحة الخدمات فيها.

-مرفق بهذا قائمة أسعار الخدمات الكاملة مع المقارنة بين البنوك :