كنوز نت نشر بـ 27/09/2017 10:07 am  


لا للعنف ...نعم للمودة والعيش الآمن 

اللجنة الشعبية في الطيبة

تستنكر العمل الاجرامي الذي راح ضحيته الشاب المرحوم نزيه مصاروة

وتقدم تعازيها لأهل وأقارب الفقيد في الطيبة وخارجها له الرحمة ولكم من بعده طوال الصبر والسلوان .

ان انتشار آفة العنف بداخل مجتمعنا ، اصبح امر خطير ويهدد كل واحد وواحد منا ، اننا نرى من واجبنا كأبناء البلد الواحد ان نعمل معا لمحاربة العنف بكل أشكاله ، وأننا نتوجه للسلطات المسؤولة ان تأخذ دورها وبشكل جدي ومدروس ببناء خطة عمل لمواجهة هذه الظاهرة .

اننا نتوجه للشرطة ونطالبها بالقيام بواجبها بمحاربة العنف .

ونرى أيضاً ان على البلدية العمل لوضع خطة شاملة لمواجهة العنف في جميع المجالات والعمل على زيادة الكوادر المهنية وزيادة الخدمات الوقائية والعلاجية في مجال العنف بين الشباب .

وتأكيد اللجنة الشعبية على واجب كل القوة السياسية والاجتماعية أخذ دورها بتثقيف وتوعية الناس ، وبالأخص الشباب منهم عن أسباب ومخاطر وطرق معالجة ظاهرة العنف ، وعلينا معاً ان نقوم بتعزيز التضامن والتكافل الاجتماعي


أهالينا الأعزاء


واجبنا الاخلاقي والوطني والديني حماية شبابنا من كل أشكال العنف ، ورفع مستوى الانتماء والعطاء لابناء مجتمعنا .
وعلى كل واحد وواحدة منا ومن موقعه العمل بكل طاقته لمحاربة ظواهر العنف والجريمة .

ووضع قضية العنف في اعلى سلم اولوياتنا 
اللجنة الشعبية باسم أهالي الطيبة اجمعين تطالب الشرطة العمل بشكل جدي للقبض 
 على المجرم وتقديمه بأسرع ما يمكن للمحكمة .
ونطالب أهالينا بالطيبة التحلي بالصبر 
وعدم الانجرار والتهور وتوسيع دائرة العنف 
وعلينا كلنا تقع المسؤولية الحفاظ على النسيج الاجتماعي الطيب الذي ساد بلدنا في الفترة الاخيرة وان نحمي بلدنا من النزاعات والخلافات وان تبقى الطيبة ، طيبة يطيب العيش فيها .

     اللجنة الشعبية للدفاع عن الارض والمسكن
                     الطيبة