كنوز نت نشر بـ 13/09/2017 01:03 pm  


عشيرة العقبي في النقب ترجئ خطواتها الاحتجاجية ضد اغلاق مدخل المدارس والقرية .. صور وفيديو


ارجأت عشيرة العقبي في النقب الخطوات الاحتجاجية ضد اغلاق مدخل المدارس والقرية حتى يوم الاحد القادم، وذلك اثر جلسة جمعت عضو الكنيست طلب ابو عرار، والاستاذ خليل العقبي ممثلا عن عشيرة العقبي وسكّان المنطقة، وقائد محطة البلدات في الشرطة، ومدير مشروع شارع 31 من وزارة المواصلات، والتي اتفق فيها على رد وزارة المواصلات حول رفع قطع الباطون التي تم بها اغلاق مدخل المدارس ( الحياة الثانوية، والبيان الابتدائية) من جهة 31.
وقد نظمت هذه الجلسة بعد ان زار النائبان المحامي طلب ابو عرار، وسعيد الخرومي المكان امس الثلاثاء، وقد تمخضت الاتصالات عن عقد هذه الجلسة.
وتجدر الإشارة الى ان الأهالي جمعوا طلاب من المدارس، وذويهم بالقرب من المدخل المغلق، وقد رددوا شعارات "الشعب يريد فتح المدخل"، والذي تواجد بالقرب من المكان قائد شرطة البلدات، ومدير مشروع توسعة طريق 31، وبعد معاينة المنطقة من قبلهم ولقاء الاهل والنائب في المكان، عقدت جلسة في شرطة البلدات، ودار الحديث على رفع الباطون الذي اغلق به المدخل، وعلى مدير المشروع ان يرد الإجابة النهائية حتى نهاية اليوم، والا ستنظم مظاهرة للطلاب وذويهم وسيتم اغلاق الشارع.


وعقب الاستاذ خليل العقبي ممثل الاهل، بقوله:" يجب ان يتم تنفيذ الوعود التي وعدنا بها من قبل مسؤولي وزارة المواصلات وبحضور النائب طلب ابو عرار في العام الماضي، بفتح مدخل للقرية، الا ان الوعود لم تنفذ، وإذ لم تنفذ ويعاد فتح مدخل المدارس سنعلن الاضراب، وسننظم مظاهرة في المكان".\

وقال طلب ابو عرار:" تلقينا وعود من الشروع في توسعة شارع 31 على فتح مدخل للقرية، وأخلت وزارة المواصلات بالوعود، واليوم نقف مع اهلنا وسنتبنى اي قرار يتخذه الاهل، وانا على استعداد لاصدار تصريح للمظاهرة في اي وقت.
لا يعقل ان يتم تجاهل اكثر من 3000 عربي، وإغلاق الطرق عليهم".