كنوز نت نشر بـ 12/09/2017 06:07 pm  


"عبق الحنين لجميلة شحادة " 


بقلم شاكر فريد حسن


حمل الي البريد مساء امس هدية جميلة من كاتبة وشاعرة جميلة الاحساس والكلمة ، هي الصديقة جميلة شحادة من الناصرة ، والهدية عبارة عن مولودها الأدبي الاول ، ديوان شعري اسمته " عبق الحنين " ، الذي يضم بين ثناياه بواكير ما كتبت من شعر .

 
والديوان صادر عن مؤسسة نجيب محفوظ للثقافة في جمهورية مصر العربية ، التي يشرف عليها الدكتور محمد سلامة ، الذي قدم للديوان .

جميلة شحادة


وتهدي جميلة ديوانها لكل من يؤمن بأن لكل انسان على وجه الارض ، الحق بأن يعيش بكرامة ونصيب من السعادة .

ويتناول الديوان محاور مختلفة عن قضايانا الاجتماعية والسياسية الحارقة ، وفي مقدمتها قضية هدم البيوت العربية في ام الحيران وقلنسوة ، والعنف المستشري ، والاحساس بالغربة في الوطن ، داعية الى التآخي والتسامح وبناء حياة مجتمعية جديدة عمادها المحبة والوئام واحترام الرأي الآخر ، وتسودها القيم الانسانية العليا .

ويتسرب الجمال والبهاء من بين فجوات نصوصها العامرة ببديع الصور ، ورشيق الكلمات وبساطة التعبير ، وجميل العبارات ، التي ابدعتها وسقتها شاعرية عاشقة للكلمة الحالمة الصادقة المرهفة من السهل الممتنع ، ومسكونة بحب الوطن والانسان ، وتنسج انتماءها ، شعراً ، بتجاوز الحدود ، بخيالها وطيفها الواسع ، ويراعها الدفاق .

فكل الشكر والامتنان لك عزيزتي الشاعرة جميلة شحادة على اهدائك لي الديوان ، الذي يستحق القراءة والمراجعة النقدية المسائلة لخبايا النصوص والمكاشفة عن مكامن القوة والجمال الفني في عبق الحنين ، وآمل ان اقدم قراءة مستفيضة له في المستقبل القريب ، مع التمنيات للشاعرة جميلة شحادة بدوام العطاء والابداع الثر ، خدمة لحركتنا ومشهدنا الثقافي والأدبي .