كنوز نت نشر بـ 15/08/2017 04:54 pm  


عملية الطعن في حلميش وتصريح ادعاء عام ضد افراد من عائلة منفذها 

جاء من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري


مع اقتراب انتهاء الشرطة من تحقيقاتها مع خمسة مشتبهين فلسطينيين وبما شمل والد ووالدة الشاب منفذ العملية الارهابية في مستوطنة حلميش التي اودت بحياة 3 افراد من عائلة واحدة قبل اسابيع معدودة، ومشتبهين آخريه من اشقائه وعمه الذين اعتقلتهم الشرطة الاسبوع الفائت من بعد مشاورات اجرتها مع النيابة العسكرية العامة والتي تقرر على اثرها التحقيق معهم بعدم منعهم تنفيذ الجريمة، حيث تبين من خلال التحقيقات انهم كانو قد علموا بنوايا ابنهم قبل تنفيذه العملية بوقت قصير ولم يعملوا بانفسهم ولم ينكفوا اصبعا ولا في اي عمل حقيقي ملموس لمنع تنفيذ العملية وحتى لم يقوموا بالتبليغ حولها الى السلطات الاسرائيلية ولا الفلسطينية, حيث تم مؤخرا تحويل كامل ملف التحقيقات الى النيابة العسكرية العامة واليوم الثلاثاء سوف يتم عير المحكمة العسكرية بعوفر التقدم ضدهم في تصريح ادعاء عام تمهيدا للتقدم بلائحة الاتهام قريبا بما نسب اليهم من شبهات.